تسجيل الدخول

 أهمية حفظ الوثائق

​​​تعد الوثائق والمحفوظات في وزارة التعليم ذاكرة الدولة التعليمية التي تقوم عليها في تسجيل وحفظ تاريخها التربوي والتعليمي , كذلك تعد المصدر الأول للمعلومات السرية وغير السرية وقد صدرت في ذلك أوامر وقرارات سامية وتعاميم وزارية تبين أهمية المحافظة على الوثائق من التسرب أو الإهمال فجاء تعاميم التالية :
  1. رقم 351075648 بتاريخ 10/6/1435هـ بحفظ الوثائق من التسرب أو الإهمال وما لوحظ من استهتار في قيام البعض بتصوير الوثائق بالهواتف الجوالة وتناقلها عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو الانتهاء من صلاحية وثائق رسمية فتهمل و ترمى لتكون في يد من لديه غاية في استخدامها استخدام سيئ .لذا يجب توعية العاملين لدى كل جهات الوزارة بأهمية ذلك وتطبيق التعليمات لحفظها وتقويم الوثائق 
  2. التعميم رقم 35548419 بتاريخ 1435/6/21 الذي يشير إلى ما لوحظ قيام بعض الجهات الحكومية برفع تقارير أو موضوعات تحتوي  على معلومات سرية .أو ذات طبيعة حساسة .لذا يجب التقيد بالائحة في المادة الثامنة بإثبات درجة سريتها  ​​​

تصنيف سرية الوثائق كما ذكر في المادة 4 من اللائحة :​​​

وثائق يحظر نشرها أو الإطلاع عليها أو تداولها لغير الموظفين المختصين لسريتها وقد صنفت أنواع درجة درجة سريتها إلى التالي: 

  1. وثائق ومحفوظات سرية للغاية : وهي الوثائق والمحفوظات التي تؤدي معرفة بياناتها للغير إلى الأضرار بأمن الدولة , ومن أنواع هذه الوثائق : الخطط العسكرية , كميات الأسلحة ومواقعها .ولا يجوز الأطلاع عادة على هذه الوثائق خلال مدة حضرها إلا من قبل كبار المسؤولين المعنيين
  2. وثائق ومحفوظات سرية جدا : وهي التي يؤدي إفشاء بياناتها إلى الاضرار بالمصالح العامة و الخاصة ومن أنواعها :الوثائق المتعلقة بأسرار إدارية , الوثائق المتعلقة بأسرار الصناعية أو تجارية. ولا يتم الإطلاع عادة عليها خلال مدة الحضر إلا من قبل المختصين 
  3. وثائق ومحفوظات سرية : وهي التي تتعلق بمواضيع أو قضايا فردية يترتب على إفشائها أو الإطلاع عليها تأثيرات سيئة على الحياة الاجتماعية للجماعات أو الأفراد . ومن أنواعها : التحقيقات و الأحكام المتعلقة بقضايا الأفراد.