تسجيل الدخول
الإدارة العامة للطفولة المبكرة

الروضة الإفتراضية

الروضة الافتراضية

تسعى وزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية إلى رفع مؤشر نسبة الالتحاق لأطفال الروضة من 17% إلى 19% بنهاية عام 2019 من خلال إيجاد طرق مبتكرة لزيادة نسبة الالتحاق ومنها الروضة الافتراضية التي توفر تعلم آمن ورصين للأطفال من عمر 3 ـ 6 سنوات تحت إشراف ذويهم وبدعم منهم.

وقد تم إطلاق الروضة الافتراضية كتطبيق إلكتروني مجاني متاح على نظامي (iOS، android) ليقدم حلول التعلم الإلكتروني عن بعد لمرحلة الطفولة المبكرة، من خلال محتويات تعليمية يتم تقديمها في مدارسنا، مبنية وفق المعايير النمائية للتعلم المبكر في المملكة العربية السعودية.

ويستطيع كل ولي أمر تسجيل أبنائه للالتحاق بهذه الروضة الافتراضية في الوقت الحالي عبر التطبيق المخصص لذلك والذي سيربط لاحقاً في نظام نور.

وتقدم الروضة الإفتراضية مجموعة متنوعة من العناصر التعليمية كالفيديوهات التعليمية، القصص، الأناشيد، الألعاب، الأنشطة التفاعلية الحسية والتقنية، وأيضاً تقدم مجموعة من الإرشادات والرسائل التوعوية وأدوات التقييم لولي الأمر التي تساعده على دعم تعلم الطفل من المنزل.

وتطرح الروضة الافتراضية محتواها التعليمي من خلال 11 وحدة تعليمية تتضمن كل وحدة سلسلة متنوعة من العناصر التعليمية والتي يتجاوز عددها في الوحدة الواحدة لأكثر من خمسين عنصر تعليمي ويتم تدفق عرض الوحدات التعليمية في الروضة بعناصرها وفق مخطط زمني يُمكَن المتعلم والمربي من ممارسة كافة الأنشطة التعليمية.

 

 

مسميات الوحدات وتوزيعها وفق مخطط زمني كالتالي:

الفصل الدراسي الأول / زمن عرض الوحدة على التطبيق للتعلم

وحدة الأيدي

وحدة العائلة

وحدة المسكن

وحدة صحتي وسلامتي

وحدة الغذاء

وحدة الملبس

3 أسابيع

أسبوعين

3 أسابيع

أسبوعين

3 أسابيع

أسبوعين

 

 

 

 

 

 

 

الفصل الدراسي الثاني / زمن عرض الوحدة على التطبيق للتعلم

وحدة الرمل

وحدة وطني

وحدة الماء

وحدة الأصحاب

وحدة كتابي

3 أسابيع

3 أسابيع

3 أسابيع

أسبوعين

أسبوعين

 

ويستطيع الطفل من خلال الروضة الافتراضية استكشاف وبناء خبرات حسية وتفاعلية جديدة وذلك من خلال ما توفره الروضة من أنشطة، حيث تتنوع الأنشطة إلى أنشطة تفاعلية حسية يمارسها الطفل مع الأهل والأصدقاء والبيئة المحيطة به باستخدام خامات بسيطة متوفرة في المنزل، ويتم تقييم ما تم تنفيذه في هذه الأنشطة من قبل المربي بواسطة أسئلة الملاحظة والتقييم التي وفرتها الروضة له مع كل عنصر ليسهل عليه تقييم تعلم طفله، ويقوم المربي بإدخال ملاحظاته وتقييمه في التطبيق لتظهر كتقرير لتقييم تعلم الطفل لكل وحدة تعليمية

كما وفرت أيضاً الأنشطة التفاعلية التقنية التي تسهم في تعلم الطفل من خلال إنجازه لبعض المهام داخل التطبيق والتي تتفاوت مستوى صعوبتها بحسب الفئة العمرية ودرجة تقدم الطفل في الإنجاز، ويظهر حل هذه الأنشطة مباشرة في لوحة إحصاءات التطبيق لدى الإدارة العامة للطفولة المبكرة بالوزارة لقياس مستوى التحصيل التعليمي للأطفال والمدى الزمني للتعلم ومستوى تفاعلهم مع هذا النوع من المحتوى.

 

 

 

  ويتم مراقبة عمليات التفاعل في التطبيق لجميع الفئات المستهدفة به من خلال لوحة احصائيات شاملة لتفاعل الطفل مع المحتوى وتقييم الإنجاز في مستوى اكتساب الخبرات والمهارات، وكذلك تقييم المحتوى نفسه بعدة مقاييس كعدد مرات المشاهدة، عدد المحاولات الخاطئة والصحيحة للحل، عدد البلاغات الواردة عليه لأغراض التحسين والتطوير.

وأخيراً يتم متابعة تقييم المربيين من خلال أدوات التقييم المتوفرة لهم في التطبيق سواءً على مستوى العنصر الواحد أو على مستوى تقييم الوحدة التعليمية كاملة، ويتم تقديم الدعم الكامل للمربي بإرشادات التنفيذ للأنشطة وحقائب الأدوات البسيطة التي يتطلبها انجاز الأنشطة الحسية مع الطفل في المنزل."

وبهذا تكون آلية التقييم مقننة وواضحة مما يدعم توفير مؤشرات كمية ونوعية يمكن للوزارة من خلالها تحسين خدمات الروضة الافتراضية وتطويرها.