تسجيل الدخول

وزير التعليم يوجه ادارات المناطق والمحافظات للتفاعل مع الشهر العالمي للمراجعة الداخلية

​وجه معالي وزير التعليم ادارات المراجعة الداخلية بكافة مناطق المملكة للتفاعل مع الشهر العالمي (مايو) للمراجعة الداخلية وذلك من خلال تنفيذ الانشطة والبرامج وتفعيل القنوات الإعلامية المختلفة للتوعية باهمية المراجعة ودورها وقدرتها على اضافة قيمة للإدارات بمختلف قطاعاتها.
واوضح سعادة المشرف العام على الإدارة العامة للمراجعة الداخلية بالوزارة أ . عبدالله السكاكر أن هذا التوجيه يأتي حرصا من الوزارة على تفعيل دور ادارات المراجعة وفق ماجاء في المادة الثانية من اللائحة الموحدة لها والصادرة بقرار مجلس الوزراء رقم 129 والمتضمنة اهداف المراجعة والتعريف بها لكافة منسوبي الوزارة للتاكيد على نشر ثقافة كفاءة الاداء البشري والانفاق المالي بمختلف المستويات الإدارية.
هذا وقد قامت الادارة العامة للمراجعة الداخلية بجهاز الوزارة بالتخطيط المبكر واعداد اللجان اللازمة لتفعيل هذا الشهر بمشاركة من فروعها فكانت لجنة التخطيط تضع المحاور والخطط الرئيسة للتفعيل كما اعدت لجنة الاعلام ملفا اعلاميا متكاملا لمواكبة هذا الشهر  فضلا عن إعداد البروشورات والكلمات  واللوحات التى تخدم هذه المناسبه ونشرها من خلال الوسائل الاعلامية المتاحه لدي الوزاره كما انشأت لجنة التقنية موقعا الكترونيا يتضمن كل ما يخدم المناسبة والادارة بشكل عام كما نظمت المراجعة الداخلية بتعليم عسير عددا المناشط شملت عقد ورش عمل وحلق نقاش للأقسام ذات العلاقة ، ورسائل توعوية عبر حسابها في تويتر، وذلك بهدف نشر ثقافة المراجع الداخلي ، وزيادة كفاءته ، وتطوير مهاراته، كما عقدت شراكات مع عدة جهات من أبرزها جامعة الملك خالد ، والإدارات الرقابية في المنطقة ، بهدف تبادل الخبرات ،و توحيد الرؤى .
وفي ذات السياق اطلقت المراجعة الداخلية بتعليم جدة حملتها التويترية عبر هاشتاق بعنوان المراجع الداخلي القدوة نشرت خلالها عددا من الرسائل حول الرقابة الداخليةالفاعلة فيما اطلقت مراجعة تعليم الشرقية استمارة تقييم للمراجع الداخلي عبر حسابها على تويتر لتقييم مستوى الخدمة التي يقدمها للمجتمع ، كذلك نشرت مراجعة تعليم تبوك هاشتاق على حسابها تحت عنوان يدا بيد للقضاء على الفساد، كما نشرت مراجعة تعليم المدينة هاشتاق على حسابها في تويتر تحت عنوان كن فخورا لانك مراجع داخلي تناولت خلاله ماهية المراجعة واهميتها ومهامها ، وتستعد الاسبوع القادم لتنفيذ زيارات تبادلية مع الادارات والاقسام للتعرف على ابرز التجارب في العملية الإدارية وعقد ورش عمل واقامة الملتقى الاول للمراجعة الداخلية على مستوى تعليم المدينة.
اما مراجعة الليث فقد اعدت نشرة توعوية تم تعميمها على جميع الادارات والمكاتب للتعريف باهمية الدور الذي يقوم به المراجع الداخلي في تحسين الاداء من خلال الفحص والتقييم وتقديم التوصيات لتصحيح الانحرافات.
هذا وستشهد الاسابيع القادمة عددا من الفعاليات من مختلف المناطق لنشر الوعي باهمية المراجعة الداخلية في مساندة الادارات لتصحيح الانحرافات وتفعيل الرقابة الداخلية بما يضمن تطوير وتحسين الاداء المالي والإداري.

حفظ
إبلاغ
حجم الخط
قيم هذا الموضوع
التعليقات
*
*
*
*  
CAPTCHA
تغيير رمز التحققسماع رمز التحقق
 
*