تسجيل الدخول

لقاء الفريق الوزاري بالقيادات في عسير

​​​​التاريخ03-10-1433 06:00 AM
​المكانإدارة التعليم في منطقة عسير
​الدولة​المملكة العربية السعودية
المدينةعسير​
​المناسبةزيارات لإدارات التعليم
​ا​​لتفاصيل
  ​         أعلن مدير عام التطوير الإداري بوزارة التربية والتعليم رئيس اللجنة الفرعية المنبثقة من وزارة التربية والتعليم الأستاذ : محسن بن محمد البقمي الانتهاء وبشكل رسمي من تطبيق القرار الوزاري القاضي بتوحيد إدارات التربية والتعليم بمدن ومحافظات المملكة الـــ 45 إدارة تعليمية وذلك خلال الاجتماع الذي عقد صباح اليوم بمقر الإدارة العامة للتربية والتعليم بعسير بحضور المدير العام للتربية والتعليم بعسير الأستاذ : جلوي بن محمد آل كركمان وأعضاء اللجنة حيث تم مناقشة آلية تطبيق توحيد إدارات التربية والتعليم والتعرف على أبرز الإيجابيات والسلبيات وتقديم الدعم اللازم واللوجستي لإدارة التربية والتعليم وتذليل الصعوبات والإشكالات التي تعترض سير العمل . وقد بدأ الاجتماع بكلمة ترحيبية من قبل سعادة المدير العام للتربية والتعليم الأستاذ : جلوي بن محمد آل كركمان أشاد من خلالها بأعمال اللجنة وماقدمته من جهود خلال تطبيق القرار الوزاري بتوحيد إدارات التربية والتعليم بالمدن والمحافظات وأنها أتت لتقديم الدعم والمساندة وتذليل الصعوبات التي قد تواجه إدارات التربية حول آليات تطبيق القرار متمنياً لهم التوفيق والسداد . عقب ذلك ألقى مدير عام التطوير الإداري بالوزارة الأستاذ : محسن البقمي كلمة عرض من خلالها الجهود التي بذلتها اللجنة في توحيد إدارتي التربية والتعليم بالمنطقة وإجراءات العمل من حيث أشار للهدف من التوحيد وهو الدعم والمساندة للقيام برسالتها ، وأشاد في ذات الوقت بجهود جميع العاملين فيها وعلى رأسهم مدير عام التربية والتعليم بالمنطقة والقيادات العاملة معه . من جهته قدم الأستاذ: محمد صالح القزلان من وكالة الوزارة للتعليم بالوزارة ( بنات) شكره وتقديره للمدير العام للتربية والتعليم الأستاذ: جلوي بن محمد آل كركمان وجميع منسوبي الإدارة من خلال الجهود التي بذلوها لتطبيق القرار . وقام بشرح مختصر حول آليات توحيد الإجراء والهدف منه وطرح السلبيات ودعمها وتفادي السلبيات التي اعترضت أعمال اللجنة . وحول أبرز الإيجابيات ذكر الأستاذ :القزلان إن من أبرز إيجابيات التوحيد الاستفادة من القيادات التربوية وتوفير الطاقات ،وتوحيد آليات العمل ، واستثمار الموارد البشرية ،وتسديد العجز بالمنطقة ، كذلك توحيد الإجراء المالي والإداري والاستفادة من الأراضي للقطاعين وسهولة تواصل المجتمع . عقب ذلك قام المدير العام للتربية والتعليم بعسير الأستاذ: جلوي آل كركمان بشرح مختصر للجهود التي قامت بها الإدارة حول آليات تطبيق القرار وإجراءت تطبيق القرار الوزاري حول آليات التوحيد والتي انطلقت من خلال عقد لقاءات تثقيفية وتكوين لجان للوقوف على واقع المنطقة من خلال المباني والكوادر البشرية مشيرا آل كركمان إلى أنه تم تكوين فريق عمل تحت مسمى لجنة التنسيق والمتابعة مؤكد الانتهاء من توحيد مكاتب التربية والتعليم وانطلقت الإدارة حيال تطوير العمل التربوي من خلال التدريب والتأهيل وتطوير المباني المدرسية مشيرا ال كركمان إلى أن التوحيد تجلى منه العديد من الإيجابيات ومنها توحيد الخطاب الإداري والتربوي والأستفاده من الكوادر البشرية والطاقات القيادية والأراضي المخصصة للقطاعين كما طرح العديد من التحديات التي واجهت التوحيد وعرض الحلول لتجاوز تلك التحديات ومنها عدم توافق البيئة الحالية مع متطلبات التوحيد وشهد الاجتماع العديد من المداخلات : حيث قام مدير إدارة تقنية المعلومات بالإدارة العامة للتربية والتعليم بعسير الأستاذ: خالد الحكمي بشرح مختصر حول ماقامت به تقنية المعلومات بهذا الخصوص . وذكر الحكمي : إن من بين ماقامت به تقنية المعلومات هو توحيد قواعد البيانات لشؤون الموظفين ،وتوفير سيرفرات خدمات الطلاب (بنين – بنات ) ، وتوحيد الجهود البوابتين وجعلها في بوابة شاملة واحدة ، كذلك استخدام الربط الشبكي اللاسلكي بين مكاتب التربية والجهات الحيوية ، وصرف أجهزة رواتر وكذلك الأجهزة المحمولة لمديري ومديرات المدارس النائية ، وسهولة الربط الالكتروني للدوائر الالكترونية . فيما طالب المساعد للشؤون التعليمية الأستاذ : سعد عوض بدعم الميزانية ومراعاة إنشاء قاعات للتدريب واللقاءات و الاجتماعات مجهزة بالدائرة التلفزيونية وأكد مدير مكتب التربية والتعليم بأحد رفيدة الأستاذ: عبدالرحمن عوضه على أهمية مراعاة نصيب المكاتب من المشرفين والمشرفات، وبين المساعد للشؤون المدرسية الأستاذ : محمد عبد الخالق عريدان أهمية الاهتمام بالمقاصف المدرسية من خلال التعاقد مع شركات متخصصة مشيرا إلى حاجة الدعم للتجهيزات المدرسية بجميع صورها والحاجة إلى فك الاختناقات من خلال فتح مدارس محدثة وطالب بالدعم للصحة المدرسية . وطالب مدير التجهيزات المدرسية الأستاذ : علي عبد المتعال بأهمية إعادة النظر في التشكيلات الإشرافية بالذات في نصاب المشرفات التربويات فيما عرض مدير إدارة المشاريع المهندس فايز الشهراني آمال وهموم إدارة المشاريع وعلاقاتهم مع المقاولين المنفذين مطالبا بدعم إدارته بكادر هندسي وفني ووسائل نقل لتسهيل حركة التنقلات بين المشاريع وأكد على أهمية إعادة النظر في تصميم المباني المدرسية مطالبا مدير التوعية الإسلامية الأستاذ : محمد الشيخ بالشفافية في التعامل فيما بين الوزارة والإدارات التعليمية فيما تحدث المساعد للخدمات المساندة الأستاذ: طارق أبو ملحه عن توزيع الميزانيات مطالبا بالدعم لبنود المالية والتسريع في حقنها لإدارات التعليم مطالبا بدعم المنطقة بسيارات ذات الدفع الرباعي ، كما تحدث مدير إدارة التخطيط والتطوير الأستاذ : يحي زايد عن أهمية تخصيص ميزانية لإدارة التخطيط والتطوير تدعم الخطة التشغيلية من جهة والتدريب على رأس العمل من جهة أخرى كما طالب بخلق فرص تدريبية معتمدة للموظفين الإداريين بالتنسيق مع وزارة الخدمة المدنية لذلك ، اواشار أمين لجنة التنسيق والمتابعة الإنجاز المتواصل والذي حقق مناسبته 90% من الإنجاز وطالب مدير إدارة الجودة الأستاذ. احمد معافا عن أهمية الدعم للجودة في الميدان التربوي في خضم التنامي الكبير كما أكد رئيس اللجنة الأستاذ: محسن البقمي بأن وزارة التربية والتعليم حتى الآن لم يتم توحيد الشؤون التعليمية فيها على وسوف يتم التوحيد في القريب العاجل وستلقى جميع اطروحات التربية والتعليم بعسير الدعم والمؤزرة لتحقيق الهدف من توحيد الإجراء والرقي بأبناء وبنات الوطن تربويا وفكريا لما يطمح له سمو وزير التربية والتعليم ​.

​​​