برعاية كريمة من معالي وزير التعليم

 الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ


وزارة التعليم تنظم:

ملتقى التكامل المعرفي لمواجهة جائحة كورونا

Knowledge Integration (Virtual) Forum to confront the COVID-19

(For English version, please click here)

 

تم تمديد فترة تقديم المشاركات العلمية للملتقى لغاية يوم السبت ٦ ذو القعدة ١٤٤١هـ

The submission deadline has been extended to Saturday June 27th, 2020​




نبذة عن الملتقى

تسعى وزارة التعليم من خلال ملتقى التكامل المعرفي لمواجهة جائحة كورونا إلى توفير منصة إلكترونية وطنية يتم من خلالها بث سلسلة من الندوات العلمية المتخصصة المتعلقة بوباء كورونا المستجد (كوفيد-١٩) والمجالات ذات الصلة بتداعياته على التعليم والاقتصاد والمجتمع والتكنولوجيا عبر شبكة الانترنت. ويستضيف الملتقى الافتراضي متحدثين عالميين وباحثين متميزين من الجامعات السعودية، والمراكز البحثية الوطنية، لعرض تجاربهم وأبحاثهم القائمة للتصدي لهذه الجائحة.   

الأهداف

  • توفير منصة مشتركة للباحثين لاستشراف وتبادل الأفكار والخبرات في المجالات ذات الصلة بجائحة كورونا.
  • زيادة الإدراك المعرفي لدى الباحثين بما يتم من انجازه بحثياً حول كورونا من خلال استضافة خبراء عالميين ومحليين في الجامعات ومراكز الأبحاث السعودية.
  • استشراف مستقبل واحتياجات التعليم بعد جائحة كورونا.
  • رفع جاهزية كافة القطاعات التابعة لمنظومة التعليم الوطنية من خلال دراسة الواقع واستشراف احتياجات المستقبل.
  • توحيد وتكامل جهود الباحثين، وتركيز اهتماماتهم نحو منتجات ابتكارية تدعم القطاع الصحي بشكل عاجل.
  • زيادة الإدراك الوقائي من خلال بث البرامج الإرشادية والتوعوية بحسب الفئات المستهدفة.
  • استثمار البنى التحتية والموارد البشرية بالجامعات في مجالات التعليم والبحث والابتكار.
  • مساهمة المملكة الدولية من خلال الأبحاث العلمية، والمنتجات الابتكارية، والإجراءات والخطط الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.
  • تعزيز دور التعليم في التكامل الوطني مع القطاعات الوطنية الأخرى في مجالات التوعية ومواجهة الأزمات الوبائية.

منصة الملتقى

نظرا لظروف جائحة كورونا، سيعقد الملتقى افتراضيا عبر أحد المنصات الالكترونية التي سيتم الإعلان عنها لاحقا.

الجدول الزمني 

استقبال المشاركات والأوراق العلمية: خلال الفترة من ١١ شوال ١٤٤١هـ   إلى     ٦ ذو القعدة ١٤٤١هـ.

انطلاق الندوات والجلسات الحوارية: إبتداءً من تاريخ  ١٦ ذو القعدة ١٤٤١هـ      إلى  شهر محرم ١٤٤٢هـ.

سيتم إعلان جدول فعاليات الملتقى قريبا 

الفئات المستهدفة بالمشاركة في الملتقى

  • نخبة من العلماء والخبراء العالميين.
  • الأطباء والباحثين المتميزين في الجامعات السعودية والمراكز البحثية.
  • الشخصيات القيادية من القطاعات الوطنية الأخرى.

الفئات المستهدفة بحضور  الملتقى

  • المختصين والمهتمين في جميع قطاعات التعليم والمجتمع والصحة.
  • المدعوين من الجهات الوطنية ذات الصلة بمحاور الملتقى.

المحاور الرئيسية للملتقى والموضوعات والتخصصات ذات الصلة

يركز الملتقى على تناول أثر الجائحة في عدد من المجالات أهمها: أثر الجائحة على التعليم، الإرشاد، الاقتصاد، التقنية، الطب، الابتكار الصحي، والمجتمع.

وتشمل قائمة محاور الملتقى ٩ محاور رئيسية:

  • المحور الأول: التعليم وجائحة كورونا .. الدروس المستفادة
  • المحور الثاني : دور التقنيات الذكية في مجابهة الأزمات الوبائية والتنبؤ بالمستقبل.
  • المحور الثالث: التداعيات الاجتماعية للجائحة والدور المجتمعي للتعليم والبحث في تخطي الأزمات. 
  • المحور الرابع: كورونا وما بعده .. من منظور اقتصادي
  • المحور الخامس:  كوفيد -2X -الاستعدادات المستقبلية لتفشي الأمراض الوبائية.
  • المحور السادس: الطب في مواجهة الفيروسات.
  • المحور السابع: الإرشاد وتبادل الأدوار في زمن الجائحة.
  • المحور الثامن: الابتكار في مواجهة الأزمات الوبائية.
  • المحور التاسع: الإعلام في عصرنا الرقمي وأثره في التصدي لجائحة كورونا.

     

ويوضح الجدول أدناه أهم الموضوعات المتضمنة المحاور الرئيسية للملتقى:

المحاور الرئيسيةأهم الموضوعات الكليات والتخصصات ذات الصلة بالمحاور الرئيسية
المحور الأول: التعليم وجائحة كورونا.. الدروس المستفادة
  • استشراف احتياجات التعليم والتعلم بعد جائحة كورونا.
  • استشراف مستقبل التعليم المباشر والتعليم عن بعد.
  • تشخيص احتياجات التعليم العام والجامعي المستقبلية وفاعلية الأدوات المتاحة في مواجهة الكوارث.
  • استشراف أثار جائحة كورونا في تخطيط استراتيجيات التعليم ومنظومته على المدى القريب والبعيد.
  • دراسة التداعيات المحتملة لجائحة كورونا على مخرجات التعليم العام والجامعي وسبل الحد منها.
  • دراسة التداعيات المحتملة لجائحة كورونا على تخصصات وبرامج التعليم الجامعي والعالي.
كليات التربية: المناهج وطرق التدريس، الإدارة التربوية.
المحور الثاني: دور التقنيات الذكية في مجابهة الأزمات الوبائية والتنبؤ بالمستقبل.
  • أبحاث توظيف التكنولوجيا في الحد من انتشار الأمراض المعدية واكتشافها.
  • استخدامات الذكاء الاصطناعي في التشخيص المبكر للأمراض الوبائية والتنبؤ المستقبلي لسلوك المرضى والأمراض المعدية ونماذج انتشارها.
  • الاحتياجات والحلول التقنية في الحد من تداعيات جائحة كورونا في مختلف المجالات التعليمية والطبية والاجتماعية.
  • الثورة الصناعية الرابعة

كليات الحاسب الآلي والهندسة، الكليات الصحية، كليات العلوم (الرياضيات و الإحصاء).

 

المحور الثالث: التداعيات الاجتماعية للجائحة والدور المجتمعي للتعليم والبحث في تخطي الأزمات.
  • تفعيل الدور المجتمعي والتوعوي للجامعات ومراكز الدراسات الاجتماعية خلال الأزمات الوبائية.
  • دراسة التداعيات النفسية والاجتماعية لجائحة كورونا واستراتيجيات الصحة النفسية لمواجهة المخاوف المرتبطة بالأوبئة.
  • استشراف مستقبل التواصل الفعال والصحي في المجتمع وبيئات العمل.
  • دراسة تداعيات الجائحة على التنمية الاجتماعية والقطاع غير الربحي.
  • الوعي المجتمعي بين التخطيط والتنفيذ والتقويم.
  • تناول التجربة السعودية الناجحة في مواجهة جائحة كورونا ونماذج تكامل القطاعات الوطنية في إدارة الأزمة.
  • تحليل دور رؤية المملكة ٢٠٣٠ والتحول الرقمي والإصلاحات الداخلية في تهيئة البنية التحتية لتجاوز تداعيات كارثة كورونا.

كليات المجتمع، كليات الآداب، تخصصات الإدارة والاقتصاد والتخطيط.

 

المحور الرابع: كورونا وما بعده.. من منظور اقتصادي
  • استشراف فرص واتجاهات وتحديات الابتكار وريادة الأعمال المستقبلية.
  • الحلول الاقتصادية في ظل الأزمات الوبائية: التخطيط للأزمات والطوارئ وآليات اتخاذ القرار الاستراتيجي.
  • الآثار الاقتصادية المتوقعة على التعليم والبحث العلمي بعد أزمة كورونا.
  • دراسات التنبؤ الاقتصادي والحلول الاقتصادية في ظل الأزمات الوبائية.
  • الاقتصاد السعودي في ظل أزمة كورونا ودوره في اتزان الاقتصاد العالمي ومواجهة الكوارث الإنسانية.
  • تحليل التداعيات الاقتصادية للجائحة محليا وعالمياً والمبادرات التي تحتاجها القطاعات التجارية.

كليات إدارة الأعمال والاقتصاد، كليات الآداب، كليات السياسة والأنظمة.

 

المحور الخامس:  

كوفيد -2X -الاستعدادات المستقبلية لتفشي الأمراض الوبائية.

  • استشراف مستقبل البحث العلمي للأمراض المعدية في المملكة والاحتياجات المستقبلية للحد من خطورة الفيروسات الجديدة.
  • دراسة الإمكانات والاحتياجات المستقبلية للجامعات ومراكز الأبحاث في التصدي للأمراض الوبائية وتنظيم علاقتها بالجهات واللجان والمراكز الوطنية ذات العلاقة بالأوبئة.
  • تبادل الخبرات العالمية للحد من تفشي الأمراض الوبائية وتداعياتها.
  • دراسة استحداث وتطوير التخصصات الجامعية  البينية وبرامج الدراسات العليا لتلبية الاحتياجات الوطنية من الكوادر البشرية والتجهيزات المادية.
  • دراسة العوامل البيئية ذات الصلة بنشأة وتطور الفيروسات وانعكاسات تفشي الأوبئة على البيئة.

كليات العلوم، كليات الطب والعلوم الطبية التطبيقية، كليات الهندسة (biomedical engineering).

 

المحور السادس:

الطب في مواجهة الفيروسات.

  • مناقشة الأبحاث القائمة في مجال تطوير اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.
  • مناقشة الأبحاث والممارسات العالمية والمحلية في مجال الوبائيات و المعالجات والأدوية واختبارات الكشف لمرض كوفيد-١٩ ومدى فعاليتها واحتياجات تطويرها.
  • الممارسات الطبية والاحترازية وطرق التعقيم والوقاية للحد من تفشي الأمراض المعدية.

كليات الطب والعلوم الطبية التطبيقية، كليات الصيدلة، التمريض، والهندسة الطبية (biomedical engineering)، الإدارة الصحية.

 

المحور السابع: الإرشاد وتبادل الأدوار في زمن الجائحة.
  • التحول الجوهري لمفهوم الإرشاد في زمن الجائحة.
  • دراسة موائمة برامج وخدمات التوجيه والإرشاد بمجالاته التربوية والاجتماعية والنفسية والمهنية ،ومستوياته الوقائية والإنمائية والعلاجية وتقويمها بما يسهم في تلبية حاجات الطلاب في التعليم العام والجامعي المختلفة خلال أزمة كورنا.
  • تشخيص الاحتياجات إلى برامج الإرشاد والتوجيه الداعمة خلال فترة التباعد الاجتماعي لطلاب التعليم العام والجامعي والتهيئة لما بعد ذلك.
  •  تشخيص احتياجات منسوبي التعليم العام والجامعي (المعلمين، والمشرفين التربويين والمرشدين الطلابيين، وأعضاء هيئة تدريس) لبرامج وخدمات الارشاد والتوجيه خلال أزمة كورنا.
  • دراسة احتياجات أسر طلاب التعليم العام والجامعي خلال فترة التباعد الاجتماعي وسبل تعزيز أدوارهم في منظومة التعليم عن بعد.

المناهج وطرق التدريس، الإدارة التربوية، كليات التربية والآداب (علم النفس والاجتماع).

 

المحور الثامن: الابتكار في مواجهة الأزمات الوبائية.
  • المعطيات التقنية والفنية-سلسلة الإمداد والمحتوى المحلي.
  • استراتيجيات ومتطلبات التحول من الأبحاث العلمية إلى منتجات ذات جدوى اقتصادية.
  • عرض الابتكارات والطرق والتجهيزات المستخدمة لاختبارات الكشف عن الفيروسات وفرص تصنيعها محلياً وأبرز التجارب العالمية والممارسات والجهود الوطنية.
  • دراسة استخدام تقنيات الطباعة الثلاثية الابعاد في توفير حلول تصنيعية سريعة لسد الاحتياج الوطني.
  • دراسة التكامل مع القطاع الخاص والقطاع الصناعي لسد الاحتياج الوطني من التجهيزات والادوات الطبية.

كليات العلوم، كليات الطب والعلوم الطبية التطبيقية، كليات الهندسة، كليات الحاسب الآلي.

 

المحور التاسع: الإعلام في عصرنا الرقمي وأثره في التصدي لجائحة كورونا.
  • الدراسات المقترحة لتقصي الأثر الاعلامي في التوعية المجتمعية، والأساليب الأكثر تأثيرا وفق الأرقام والاحصائيات.
  • ما بعد الإعلام الجديد: استشراف مستقبل الأدوات الإعلامية.
  • تناول التجربة السعودية الناجحة وابراز احترافية الإجراءات والقرارات الملكية الصادرة مواجهة الجائحة والظهور الإعلامي العالمي المصاحب للأزمة.
  • دور الإعلام التثقيفي والسيطرة على الشائعات خلال جائحة كورونا.
  • الإعلام والتعليم: تكامل وتكاتف.
  • الإعلام والوعي المجتمعي.

كليات الإعلام، كليات التصميم والتسويق، كليات الأنظمة والعلوم السياسية، كليات الإدارة.

 

معايير قبول المشاركات العلمية

  • أن تكون المشاركة ضمن المجالات الرئيسية للملتقى: وهي أثر الجائحة على التعليم، الإرشاد، الاقتصاد، التقنية، المجتمع، الصحة، الابتكار الصحي، والمجتمع.
  • جودة المحتوى العلمي والنتائج والتوصيات المنبثقة من البحث.
  • ألا تتعارض المشاركة مع القواعد المنظمة لأخلاقيات البحث العلمي.
  • تقديم المشاركة العلمية خلال الفترة المحددة، على الرابط المتاح بالموقع الإلكتروني للملتقى.

آلية المشاركة بالملتقى

  • تقديم المشاركة العلمية خلال الفترة المحددة، على الرابط المتاح بالموقع الإلكتروني للملتقى.
  • يمكن المشاركة باللغة العربية أو الإنجليزية بحسب طبيعة المجال البحثي.
  • أن لا تقل عدد صفحات الورقة العلمية عن ٥ صفحات ولا تزيد عن ١٠ صفحات.
  • إعداد العرض التقديمي للمشاركة بالنموذج الخاص بالملتقى على الموقع الإلكتروني للملتقى.
  • بعد قبول البحث، يقوم أحد الباحثين بعرض البحث في الملتقى الافتراضي. كما سيتم نشر ملخص المشاركة ومعلومات الباحثين في كتيب الملتقى.

التنسيق وعناصر كتابة الورقة العلمية

  • يمكن المشاركة باللغة العربية أو الإنجليزية بحسب طبيعة المجال البحثي.
  •  تشمل المشاركة الملخص باللغتين العربية والانجليزية، المقدمة، المنهجية، النتائج، المناقشة والتوصيات، الخاتمة، والمراجع.
  • أن لا تقل عدد صفحات الورقة العلمية/ورقة العمل عن ٥ صفحات ولا تزيد عن ١٠ صفحات، تكتب في عمود واحد، بحجم خط ١٢، ويكون تباعد الاسطر مفرد.
  • ترسل المشاركات العلمية/أوراق العمل بصيغة MS Word

للتواصل مع إدارة الملتقى

KIntegration@moe.gov.sa
 
قالب العرض التقديمي للملتقى
 قالب العرض التقديمي.pptx

تقديم المشاركات العلمية

موقع تقديم المشاركات العلمية 

 في حال وجود صعوبة في التقديم من خلال موقع تقديم المشاركات العلمية، يرجى تعبئة هذا النموذج (نموذج المشاركة.docx) وإرساله مع المرفقات إلى البريد الإلكتروني للملتقى KIntegration@moe.gov.sa